دوليسياسةمجتمع

ما هي الاجراءات التي قامت بها المملكة المغربية لفك أسر المواطن المغربي الحامل للجنسية الأوكرانية إبراهيم سعدون؟

بمجرد أن تلقت المملكة المغربية خبر أسر المواطن ابراهيم سعدون ،الحامل للجنسية الأوكرانية، من طرف المليشيات الأوكرانية الموالية لروسيا، عملت السلطات المغربية على المتابعة عن كثب، حالته بعيدا عن الأضواء وفي حالة من  التكتم والسرية التامة.

هذا المواطن المغربي الذي حصل على الجنسية الأوكرانية عام 2020 بعد أن انتقل إلى أوكرانيا عام 2017 لمتابعة دراساته بجامعة كييف للملاحة الجوية وعلوم الفضاء، لم يستطع إكمال سلمه الدراسي الجامعي.

وهو متزوج من أوكرانية، وانضم إلى البحرية الأوكرانية قبل نشوب الصراع مع روسيا وتم إرساله إلى مسرح العمليات لمحاربة القوات الروسية.

ويذكر أن إبراهيم سعدون اعتقل بتاريخ 12 مارس 2022 في ماريوبول بمنطقة دونستك الإدارية بأوكرانيا، من قبل القوات الانفصالية الأوكرانية الموالية لروسيا، بينما كان يرتدي زي جيش الدولة الأوكرانية ، على أساس أنه مجند في وحدة البحرية التابعة لذلك البلد.

وتكمن صعوبة تتبع هذه القضية في كون الكيان الذي ألقى القبض على ابراهيم سعدون، في عز الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا، غير معترف به دوليا وانطلاقا من مبادئ المملكة التي لا تتعامل مع الكيانات الانفصالية وفقا لاحترامها لوحدة أراضي وسيادة الدول.

ووجب التنويه في هذا السياق بالدور الإنساني الذي قام به ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والذي أدى إلى إطلاق سراحه ومقاتلين آخرين من جنسيات مختلفة، والذي اتخذه سموه آخذا بعين الاعتبار العلاقات الأخوية المتميزة التي تربط العائلة المالكة السعودية بجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

https://anbaaexpress.ma/dvxtn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى