أفريقياإقتصاد

منتدى المستثمرين الدوليين.. التوقيع على بروتوكولات اتفاق لتشجيع الاستثمارات في الداخلة

متابعة

تم أمس الاثنين بالداخلة، التوقيع على بروتوكولات اتفاق تهم الاستثمار في العديد من قطاعات الأنشطة، وإحداث فرص للشغل، والتحفيز على الاستثمار، وإنشاء صناديق للاستثمار.

وتم التوقيع على هذه البروتوكولات من طرف رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب الخطاط ينجا، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالداخلة – وادي الذهب جمال بوسيف، ورئيس غرفة التجارة السويسرية بالمغرب كريستوف دي فيغيريدو، ورئيس مؤسسة (FUNDACIN ANDALUCÍA TERRITORIO EMPRESA) كارلوس كارمونا روما.

ويتعلق الأمر كذلك برئيس جمعية اليهود المغاربة بالمكسيك مويسس أمسيلم الباز، ونائب رئيس أكاديمية الدبلوماسية بإسبانيا فرانسيسكو أنطونيو غونزاليس، ورئيس جمعية “نورد سود أكسيون” التي تعمل في مجال التواصل والتنمية السوسيو-اقتصادية والتحفيز على الاستثمار عمر العلوي البلغيثي.

ويندرج التوقيع على بروتوكولات الاتفاق هاته في إطار منتدى المستثمرين الدوليين المنعقد يومي 18 و19 شتنبر الجاري بالداخلة، بمبادرة من مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة، تحت شعار “جهة الداخلة – وادي الذهب، مركز نمو مستقبلي للمقاولات الدولية”.

وبموجب هذه الاتفاقيات، توافق الأطراف الموقعة على توحيد الجهود لتشجيع الاستثمارات في الجهة التي تتمتع بموقع استراتيجي ورأسمال بشري مؤهل ومؤهلات تجعل منها رافعة حقيقية للتنمية السوسيو-اقتصادية.

وتابع الحاضرون، من دبلوماسيين ورجال أعمال ومستثمرين، عروضا مفصلة وبالأرقام عن مختلف القطاعات الإنتاجية والمشاريع المهيكلة التي يتم إنجازها في الجهة.

وتخلل هذا المنتدى عقد جلسة ثنائية (بي2بي)، شكلت فرصة للمستثمرين الدوليين الراغبين في الاستثمار في الجهة من أجل الاطلاع على مختلف الفرص الاستثمارية في العديد من قطاعات الأنشطة ذات القيمة المضافة العالية.

وتميز هذا اللقاء، الذي يروم تحفيز مجال الاستثمار، بتنظيم جلسات قطاعية حيث قدم العديد من المتدخلين عروضا شاملة وشرائط مؤسساتية حول المؤهلات الاقتصادية والبنيات التحتية للجهة.

وتهم هذه الجلسات، على الخصوص، قطاعات التجارة والصناعة والسياحة والطاقة والمعادن والتجهيز والبنيات التحتية وتربية الأحياء المائية واللوجستيك والفلاحة والصيد البحري والطاقات المتجددة.

وعلى هامش هذا المنتدى، قام المستثمرون الأجانب بزيارات ميدانية لعدة مواقع ذات طابع اقتصادي في الجهة، على غرار الوحدات الصناعية لتصنيع وتثمين الأسماك السطحية الصغيرة وبعض الوحدات الفندقية، بالإضافة إلى المواقع السياحية في المناطق المجاورة لجوهرة الجنوب.

https://anbaaexpress.ma/4gij7

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى